الثلاثاء، 11 مارس، 2014

مسلسل حنين القلب الحلقة التاسعه

أسرعت  حنين بلأتصال بدنيال لتطمئن منه على صحة  والده و اعتذرت منه لأنها لم ترد على اتصالته و رسائله.
بعد أسبوع تحسنت الحاله الصحيه لوالد دنيال, ولكنه لا يستطيع أدارة أعماله, فقرر دنيال مساعدة والده في أدارة المؤسسه .

مازال كلام فارس عالق في ذهن حنين : كنت متوقعا بأنك لن توافقي على طلبي لأنه قد شغل كل تفكيرك و حياتك
عادت حنين الى الجامعه, ولكنها عادت بشخصيه مختلفه , عزلت نفسها عن اصدقاءها وكانت تجلس أغلب الأوقات لوحدها .
في كافتريا الجامعه كانت حنين تجلس بمفردها فقدم نحوها دنيال.
دنيال :  هل تاذنين لي بجلوس
حنين :  نعم تفضل
دنيال :  هل أنتي بخير؟
حنين :  نعم لماذا تسأل
دنيال :  ألا تلاحظين بانك متغيره ,لا تتكلمين ولا تضحكين ,
حنين :  نوعا من التغير
 امسك بيد حنين وقال لها تعالي معي , سأخذك الى مكان يعيد الابتسامه الى وجهك مرة اخرى
حنين :  الى أين؟
دنيال :  انتظري و ستعرفين
طلب دنيال منها أن تركب معه في سيارته , نظرت حنين بستغراب أليه وركبت السياره,
 دنيال :   أنها لان حوالي الساعه الواحده ظهرا, وقت الغداء, سوف نذهب أولا الى المطعم المفضل لديك ,
حنين : لكن لا شهية لدي لأاكل ,
دنيال :  لكن أنا لدي
قبل نزول حنين من السيارة , اخرج دنيال هدية من جيبه
دنيال :  كل عام وأنتي بخير اليوم  3 مارس  عيد ميلادك
      بشعور ممزوج بفرح والدهشه
حنين لقد نسيت تماما أن اليوم هو عيد ميلادي شكر لك
دنيال : ولكننا لم نسى
كانت عبير و سارة ودنيال هم من أعدى المفاجاءة لحنين وقامو بدعوة الاصداقاء في المكان  المفضل لديها.
في غرفة نوم تجلس حنين شاردة الذهن
لماذا كلمات فارس قلبت حياتي هكذا ,هل لأنها فتحت عيني على الحقيقه؟؟ لكن دانيال فعلا مجرد صديق وما فعله اليوم بحكم الصداقه التي بينانا لماذا نفسر كل علاقه صداقه بأنها علاقة حب؟؟؟؟؟
 وفي هذه الاثناء دخلت سارة
حنين:  تعالي وجلسي بقربي  يا حبيبتي , شكر لك كانت مفاجاءة رائعه و فلقد نسيت تماما ان اليوم هو عيد ميلاد
سارة: لست وحدي من يستحق الشكر
حنين: ولكنك انتي من اخبرهم عن يوم ميلادي
ساره: نعم, ولان سوف أذهب لنوم

إرسال تعليق