الاثنين، 10 مارس 2014

حكاية حنين القلب الحلقة الثامنه

بعد عودة حنين الى البيت , صعدت حمد الى غرفتها وطلب من سارة الخروج لانه يريد ان يتحدث مع حنين في موضوع هام
حمد : توقعت اننا فعلا اصدقاء يا حنين
حنين : لماذا تقول هذا الكلام؟
حمد: لم تخبرني عن دنيال!!!
حنين: دنيال مجرد صديق كاباقي أصدقائي
حمد: أذا هو كما تقولين, لماذا لم تخبرني عنه كما جرت عليه العاده بينا
حنين: لم اجد مناسبه
حمد : حسنا, فارس طلبك لزواج  وأريد أعرف رأيك قبل أن أخبر وأمي و أبي بلأمر
حنين :  وهو من أخبرك عن دنيال؟ تعرف جيدا بأن فارس مجرد صديق,
حمد : لا تستعجلي برد علي, فكري في فارس كزوج وليس كصديق ,انا أعرفه جيدا وكذلك أنتي  , لم يكمل دراسته ولكنه مثقف ويدير مؤسسة والده 
حنين :  اود ان اعتذر عن دعوة العشاء
حمد : طيب ولكن فكري  الموضوع
حنين : سأفعل
لم توافق حنين على طلب فارس لزواج وبحكم الصداقه ارسلت له رساله :
لا استطيع أنكار عجابي بشخصيتك ولكن لا يتعدى  اعجاب لاخت بشخصية اخيها
صداقتا لا تعني بانه لا بد ان نرتبط
وكان رد فارس : كنت متوقعا بأنك لن توافقي على طلبي لأنه قد شغل كل تفكيرك و حياتك
                                             لم تعلق حنين على كلام فارس
بقيت حنين في البيت فترة ولم ترد على مكالمات ورسائل أصدقاءها, في يوم قدمت سارة من المدرسة واخبرت حنين بأن والد دنيال حالته سيئه.
إرسال تعليق