الأحد، 9 مارس 2014

حكاية حنين القلب الحلقة الثالثه

أجازة نهاية الاسبوع
خرجت حنين مع اختها سارة لتسوق وبعد فترة احست  سارة بلملل
سارة: انا جائعه أريد أن اكل
حنين: ليس لان سنكمل التسوق أولا
سارة : أوووف , حنين انظري اخي حمد و اصحابك كلهم هنا , تعالي نجلس معهم 
حنين: نكمل التسوق اولا ثم نجلس معهم  و في هذا الاثناء جاء فارس
 فارس: مرحبا حنين , الاصدقاء كلهم هنا تعالي و جلسي معنا
قالت في تردد : حسنا هيا ياسارة لنذهب معهم
جلست حنين مع الاصدقاء و قضت وقتا ممتعا
في المساء ...غرفة حنين ...
سارة: أريد ان سالك شئ يا حنين لكن عاهديني الا تكذبي علي
حنين: منذ متى وأنا اكذب عليك يا سارة ؟ قولي سؤلك
سارة: هل تحبين فارس
حنين : أحبه كصديق فقط    
سارة: مامعنى صديق فقط 
حنين: يعني لا أفكر به كفارس أحلامي , يعني باللغه سارة لا أريد أن أتزوجه
سارة: فهمت .
أصيبت حنين بنزلة برد حاده وأضطرت لبقاء في البيت أسبوع كاملا,
فطلبت من صديقتها فاطمه أن تحضر لها جميع المحاضرات نهاية الاسبوع.
في صباح الاحد , احضرت سارة بوكية ورد لحنين ,قالت وجدته على سيارتك,
 فقالت لها حنين من من هذا الورد؟
 قالت سارة: انظري ماذا كتب في البطاقه
قالت: كتب عليها سلامات ياحنين بدون توقيع ,  لكني اعرف من أرسلها أعتقد بأنه فارس سوف أتصل به لاشكرة , حاولت الاتصال به ولكن لم يجيب , قامت حنين بارسال رساله تقول فيها شكرا لك .
عادت حنين الى الجامعه وجلست في المدرج فأتي اليها دنيال
 وقال: الحمدالله على السلامه
فقالت: له الله يسلمك .
رن هاتف حنين و انقطع الحديث وكان المتصل فارس فقالت له حنين فقط اردت ان اشكرك على هديتك , لم يعلق فارس على كلام حنين  لانها انهت المكالمه بسرعه.
كان دانيل هو من أرسل الورد وليس فارس ولكنه لم يرد أن يخبرها بذلك, دانيل معجب بشخصية حنين كثيرا , من غير أن تشعر يراقب تصرفاتها , يعرف مزاجها من خطواتها من طريقة لبسها ولكنه يتردد كثيرا في بدا الحديث معاها,
ظلت مشاعر دنيال اتجاه حنين معلقة  
إرسال تعليق