الخميس، 13 مارس، 2014

مسلسل قلب حنين الحلقه الثانيه عشر

تذكرت حنين رسالة فارس وزداد خوفها اكثر على دنيال, بعد عشر دقائق فتح الباب و دخل دنيال, فاسرعت حنين اليه و ضمته الى صدرها فسألته أين كنت ؟

 دنيال : لقد كنت انهي اجراءات الاقامه في الفندق, ماذا بك كلها عشر دقائق ماذا كنت ستفعلين لو تاخرت اكثر, حبيتي لا داعي لقلق

سافرت حنين و دنيال الى سويسرا لقضاء شهر العسل
مضى على سفر حنين الى سويسرا اسبوع  و قضيا معا اجمل الاوقات برغم من سعادتها معه ,قلبها كان دائما مقبوض, لا تستطيع النوم قبل أن ينام و تستيقظ قبله 
في احدى الايام وصلت رسالة من فارس :
لم اكن اتوقع ان تكون سويسرا بهذا الجمال ولكن هناك شئ واحد يعكر جو سويسرا هل تريدين اتعرفي ماهو  وجود دنيال فيها
  عندما علمت حنين بوجود فارس في سويسرا قررت البقاء في الفندق
دنيال: اليوم سنذهب الى متحف مارايك
حنين: لا سنجلس في الفندق لا اريد الخروج
دنيال: لماذا هل سنمضى الوقت كله في داخل الفندق ؟
حنين :ولما لا
دنيال: اذا ابقي بمفردك  انا ساخرج
بعد عشر دقائق خرجت حنين وراء دنيال واخذت في البحث عنه ثم قامت بلاتصال عليه
حنين: اين انت ؟
دنيال : انظري وراءك 
حنين تلتفت
دنيال : كنت اعلم بانك ستاتيني , امسك يدها واخذا يركضان في الطرقات وضحكاتهم كانت تملئ المكان
تدهورت الحاله الصحيه لوالد دنيال فقررا العودة
اصيب والد دنيال بشلل واسندت مهمة ادارة المؤسسه لدنيال , حنين طلبت من دنيال أن تعمل معه , في البداية رفض ولكن مع ألحاح و أصرار حنين وافق فطلب منها أن أتاخذ خبرة في جميع اقسام المؤسسة حتى تكون على دراية كافيه بوضع  المؤسسة. 
أثناء تواجد حنين في المؤسسة تلقت رسالة من فارس
ايام الفرح باتت معدودة يا حنين

اصيبت حنين بداور وأغمي عليها وتم نقلها الى المستشفى
إرسال تعليق